يتم التشغيل بواسطة Blogger.

آخر الحلقات عن الفيسبوك

آخر حلقات الويندوز

الاقسام

آخر الحلقات الحصرية

صوت وصورة

أخبار المشاهير

توقيت المغرب

رياضة عالمية

Main Post

أرشيف المدونة الإلكترونية

آخر الحلقات عن الانترنت

آخر حلقات الحماية من الهاكرز

أقسام

Send Quick Massage

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إشترك بالمدونة

الكتاب الرسميون

الدولي

آخر الحلقات عن منتجات جوجل

المشاركات الشائعة

عن الموقع

my

Visitors

الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

ضحكوا عليك فقالوا.. !



-
أكثر ما يضحكني و
يثير استغرابي بنفس الوقت عندما أشاهد البعض يتكلم عن الجهاد الالكتروني و
...عن اختراق المواقع الاسرائيلية, الأمريكية, الدنمركية و حتى المواقع
الشيعية, المسيحية و الجنسية أيضا! مسلسلات أحضرها باستمرار و في كل فترة
أسمع بقصة جديدة يرويها أطفال تعلموا كيفية استغلال الثغرات الجاهزة و
تطبيقها بشكل عشوائي على المواقع محدثين خلفها اختراقات همجية باسم
الاسلام! المزعج في الموضوع أن الكثير من الناس تصدق هذه القصص و تعتبرها
انجاز و البعض ينساق لهذا الطريق و يظن نفسه من المجاهدين الأبطال دون
معرفة بأن ما يفعله هو مجرد مضيعة للوقت و فتنة أيضا!

يظن البعض أنه يستطيع تغيير الانترنت
باختراقاته أو أنه قادر على ايصال رأيه بهذه الطريقة لكن للأسف الشيء
الوحيد الذي نجح بايصاله هو أن المسلمون أناس متعصبون, جاهلون لا يفهمون
لغة الحوار! لا أحد يستطيع فرض رأيه و وجهة نظره بالقوة فهذا ضعف قبل أن
يكون انتصار. حتى لو قام شخص بالإساءة للاسلام هذا لا يعني أن كامل دينه
أو دولته تؤيده حتى يقوم البعض باختراق المواقع بشكل عشوائي فقط لأنها
دنمركية مثلا أو من أي دولة أو ديانة أخرى يوجد 100 طريقة و طريقة للرد عليهم باسلوب حضاري و أكثر فعالية. بالله عليكم ما قيمة هذه الاختراقات ان كان الموقع يرجع بأقل من 24 ساعة؟! هو الناس نسيت أن في 

شيء اسمه Backup

 


يومي, اسبوعي و شهري؟! الشيء الوحيد الذي يحصل أن هذا الشخص أعطاهم قيمة
لما فعلوه و شجعهم على اعادته! لا يكتفي بذلك فقط بل يذهب للمنتديات و
ينشر خبر اختراق الموقع في قسم الانجازات!! و من الضروري أن يكون لقبه
مذكور قبل الموقع و من ثم نرى نقل الموضوع من منتدى لمنتدى حتى يصبح
الموقع المخترق من أكثر المواقع شهرة و اذا كان يعرفه 10 أشخصا صار الي يعرفه 1000
شخص! لكن الطريف في الموضوع أن بأقل من يوم يرجع الموقع لما كان عليه بعد
أن أخذ الشهرة الكافية في المنتديات العربية! أما اختراق المواقع
الاسرائيلية و الجنسية شخصيا أعتبره تضييع للوقت لا أكثر و لا يقوم به الا
الأشخاص الفارغين و عذرا على صراحتي! يعني الي يضيع وقته و هو يفحص موقع و
سيرفر ليكتب بالنهاية

Hacked By
و اسمه وسط الصفحة! هذا المخترق شو استفاد؟ نصر دينه باختراقه كما يدعي؟
أم يريد نشر اسمه و الحصول على الشهرة؟! شيء غريب بصراحة يعني لو تعلّم
هذا الشخص أي شيء عوضا عن الوقت الذي ضيعه باختراق الموقع مثل البرمجة أو
ادارة السيرفرات أو أي شيء آخر أليس أفضل و أحسن له من كل الاختراقات التي
يقوم بها؟ هو مفكر أنه يستطيع تنظيف الانترنت من المواقع الجنسية و القضاء
على المواقع اليهودية التي تسب الاسلام؟ الي يريد ينصر الاسلام يطور نفسه
و يزيد من قدراته لكن ليس بالتخريب! أما اختراق المواقع الشيعية فهذا
موضوع آخر و بصراحة أكثر الحادثة الأخيرة التي شاهدها أغلبنا من مدة هي
االتي ذكرتني بكتابة هذا الموضوع و قبل أن أكمل يجب معرفة أني مسلم و مسلم
فقط! لن أقول أنا سني و لن أقول هذا شيعي فكلنا اسلام و تجمعنا عبارة “لا اله الا الله محمد رسول الله”
و من يقول غير ذلك فهؤلاء أشخاص يسعون للفتنة و نشر الخلافات بين
المسلمين! الموضوع للنقاش و من المؤكد أن الكثيرين سيخالفني الرأي لكن
الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية.. تحياتي

منقول للأمانة و تقديراً لكاتبه

 


التصنيفات


ضحكوا عليك فقالوا.. !

بواسطة : مدونة المحترف 1:43 ص



-
أكثر ما يضحكني و
يثير استغرابي بنفس الوقت عندما أشاهد البعض يتكلم عن الجهاد الالكتروني و
...عن اختراق المواقع الاسرائيلية, الأمريكية, الدنمركية و حتى المواقع
الشيعية, المسيحية و الجنسية أيضا! مسلسلات أحضرها باستمرار و في كل فترة
أسمع بقصة جديدة يرويها أطفال تعلموا كيفية استغلال الثغرات الجاهزة و
تطبيقها بشكل عشوائي على المواقع محدثين خلفها اختراقات همجية باسم
الاسلام! المزعج في الموضوع أن الكثير من الناس تصدق هذه القصص و تعتبرها
انجاز و البعض ينساق لهذا الطريق و يظن نفسه من المجاهدين الأبطال دون
معرفة بأن ما يفعله هو مجرد مضيعة للوقت و فتنة أيضا!

يظن البعض أنه يستطيع تغيير الانترنت
باختراقاته أو أنه قادر على ايصال رأيه بهذه الطريقة لكن للأسف الشيء
الوحيد الذي نجح بايصاله هو أن المسلمون أناس متعصبون, جاهلون لا يفهمون
لغة الحوار! لا أحد يستطيع فرض رأيه و وجهة نظره بالقوة فهذا ضعف قبل أن
يكون انتصار. حتى لو قام شخص بالإساءة للاسلام هذا لا يعني أن كامل دينه
أو دولته تؤيده حتى يقوم البعض باختراق المواقع بشكل عشوائي فقط لأنها
دنمركية مثلا أو من أي دولة أو ديانة أخرى يوجد 100 طريقة و طريقة للرد عليهم باسلوب حضاري و أكثر فعالية. بالله عليكم ما قيمة هذه الاختراقات ان كان الموقع يرجع بأقل من 24 ساعة؟! هو الناس نسيت أن في 

شيء اسمه Backup

 


يومي, اسبوعي و شهري؟! الشيء الوحيد الذي يحصل أن هذا الشخص أعطاهم قيمة
لما فعلوه و شجعهم على اعادته! لا يكتفي بذلك فقط بل يذهب للمنتديات و
ينشر خبر اختراق الموقع في قسم الانجازات!! و من الضروري أن يكون لقبه
مذكور قبل الموقع و من ثم نرى نقل الموضوع من منتدى لمنتدى حتى يصبح
الموقع المخترق من أكثر المواقع شهرة و اذا كان يعرفه 10 أشخصا صار الي يعرفه 1000
شخص! لكن الطريف في الموضوع أن بأقل من يوم يرجع الموقع لما كان عليه بعد
أن أخذ الشهرة الكافية في المنتديات العربية! أما اختراق المواقع
الاسرائيلية و الجنسية شخصيا أعتبره تضييع للوقت لا أكثر و لا يقوم به الا
الأشخاص الفارغين و عذرا على صراحتي! يعني الي يضيع وقته و هو يفحص موقع و
سيرفر ليكتب بالنهاية

Hacked By
و اسمه وسط الصفحة! هذا المخترق شو استفاد؟ نصر دينه باختراقه كما يدعي؟
أم يريد نشر اسمه و الحصول على الشهرة؟! شيء غريب بصراحة يعني لو تعلّم
هذا الشخص أي شيء عوضا عن الوقت الذي ضيعه باختراق الموقع مثل البرمجة أو
ادارة السيرفرات أو أي شيء آخر أليس أفضل و أحسن له من كل الاختراقات التي
يقوم بها؟ هو مفكر أنه يستطيع تنظيف الانترنت من المواقع الجنسية و القضاء
على المواقع اليهودية التي تسب الاسلام؟ الي يريد ينصر الاسلام يطور نفسه
و يزيد من قدراته لكن ليس بالتخريب! أما اختراق المواقع الشيعية فهذا
موضوع آخر و بصراحة أكثر الحادثة الأخيرة التي شاهدها أغلبنا من مدة هي
االتي ذكرتني بكتابة هذا الموضوع و قبل أن أكمل يجب معرفة أني مسلم و مسلم
فقط! لن أقول أنا سني و لن أقول هذا شيعي فكلنا اسلام و تجمعنا عبارة “لا اله الا الله محمد رسول الله”
و من يقول غير ذلك فهؤلاء أشخاص يسعون للفتنة و نشر الخلافات بين
المسلمين! الموضوع للنقاش و من المؤكد أن الكثيرين سيخالفني الرأي لكن
الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية.. تحياتي

منقول للأمانة و تقديراً لكاتبه

 


تطوير : مدونة حكمات