يتم التشغيل بواسطة Blogger.

آخر الحلقات عن الفيسبوك

آخر حلقات الويندوز

الاقسام

آخر الحلقات الحصرية

صوت وصورة

أخبار المشاهير

توقيت المغرب

رياضة عالمية

Main Post

أرشيف المدونة الإلكترونية

آخر الحلقات عن الانترنت

آخر حلقات الحماية من الهاكرز

أقسام

Send Quick Massage

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إشترك بالمدونة

الكتاب الرسميون

الدولي

آخر الحلقات عن منتجات جوجل

المشاركات الشائعة

عن الموقع

my

Visitors

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

دراسة: البريد الإلكتروني أصبح وسيلة تقليدية للتواصل

 http://sgdfrun.org/site/images/email.jpg
لندن، بريطانيا
(CNN)
-- وجدت إحدى الدراسات البريطانية أن لدى الماليزيين أكبر عدد من الأصدقاء عبر وسائل الإعلام الاجتماعي، بينما يحتل اليابانيون ذيل القائمة بالنسبة لعدد الأصدقاء.
كما أظهرت الدراسة، التي تضمنت 46 دولة، أن البريد الإلكتروني أصبح وسيلة تقليدية للتواصل، وأن استخدامها بدأ يخف يوما بعد يوم.
وأثبتت الدراسة، التي قامت بها الوكالة البريطانية للدراسات 
TNS،
أن الأشخاص الذين يستعملون الإنترنت، يقضون وقتا أطول في تصفح المواقع الاجتماعية، مثل فيسبوك ولينكد- إن، مقارنة بالبريد الإلكتروني.
غير أنه، ورغم ازدهار قطاع وسائل الإعلام الاجتماعي في أمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط والصين، إلا أم المستخدمين يقضون في الدول المتقدمة وقتا أطول في استخدامهم لبريدهم الإلكتروني.
وأظهرت الدراسة أن الماليزيين هم الأكثر في قضاء الوقت على وسائل الإعلام الاجتماعي، بمعدل تسع ساعات في الأسبوع، وبعدد أصدقاء يصل في متوسطه إلى 233 صديق للشخص الواحد، وفي المرتبة الأخيرة، جاء اليابانيون بمعدل 29 صديق.
وتوصلت الدراسة إلى أن معظم مستخدمي الإنترنت يدخلون على الشبكة العنكبوتية من أجل الاستهلاك الإعلامي، فهناك 61 في المائة يتصفحون شبكة الإنترنت يوميا، مقارنة بـ54 في المائة ممن يشاهدون التلفزيون، و36 في المائة ممن يستمعون للراديو، و32 في المائة ممن يقرأون الصحف
وقال ماثيو فروغات، مدير قسم التطوير في
TNS
: "تشكل الإنترنت جزءا مهما من حياتنا في القرن الحادي والعشرين، إلا أن الطريقة التي تؤثر بها علينا تختلف وفقا للمكان الذي نعيش فيه، والثقافة التي ننتمي إليها."
يذكر أن الدراسة أجريت على نحو 50 ألف مقابلة مع أشخاص في 46 دولة.

التصنيفات


دراسة: البريد الإلكتروني أصبح وسيلة تقليدية للتواصل

بواسطة : مدونة المحترف 1:27 م
 http://sgdfrun.org/site/images/email.jpg
لندن، بريطانيا
(CNN)
-- وجدت إحدى الدراسات البريطانية أن لدى الماليزيين أكبر عدد من الأصدقاء عبر وسائل الإعلام الاجتماعي، بينما يحتل اليابانيون ذيل القائمة بالنسبة لعدد الأصدقاء.
كما أظهرت الدراسة، التي تضمنت 46 دولة، أن البريد الإلكتروني أصبح وسيلة تقليدية للتواصل، وأن استخدامها بدأ يخف يوما بعد يوم.
وأثبتت الدراسة، التي قامت بها الوكالة البريطانية للدراسات 
TNS،
أن الأشخاص الذين يستعملون الإنترنت، يقضون وقتا أطول في تصفح المواقع الاجتماعية، مثل فيسبوك ولينكد- إن، مقارنة بالبريد الإلكتروني.
غير أنه، ورغم ازدهار قطاع وسائل الإعلام الاجتماعي في أمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط والصين، إلا أم المستخدمين يقضون في الدول المتقدمة وقتا أطول في استخدامهم لبريدهم الإلكتروني.
وأظهرت الدراسة أن الماليزيين هم الأكثر في قضاء الوقت على وسائل الإعلام الاجتماعي، بمعدل تسع ساعات في الأسبوع، وبعدد أصدقاء يصل في متوسطه إلى 233 صديق للشخص الواحد، وفي المرتبة الأخيرة، جاء اليابانيون بمعدل 29 صديق.
وتوصلت الدراسة إلى أن معظم مستخدمي الإنترنت يدخلون على الشبكة العنكبوتية من أجل الاستهلاك الإعلامي، فهناك 61 في المائة يتصفحون شبكة الإنترنت يوميا، مقارنة بـ54 في المائة ممن يشاهدون التلفزيون، و36 في المائة ممن يستمعون للراديو، و32 في المائة ممن يقرأون الصحف
وقال ماثيو فروغات، مدير قسم التطوير في
TNS
: "تشكل الإنترنت جزءا مهما من حياتنا في القرن الحادي والعشرين، إلا أن الطريقة التي تؤثر بها علينا تختلف وفقا للمكان الذي نعيش فيه، والثقافة التي ننتمي إليها."
يذكر أن الدراسة أجريت على نحو 50 ألف مقابلة مع أشخاص في 46 دولة.

تطوير : مدونة حكمات