يتم التشغيل بواسطة Blogger.

آخر الحلقات عن الفيسبوك

آخر حلقات الويندوز

الاقسام

آخر الحلقات الحصرية

صوت وصورة

أخبار المشاهير

توقيت المغرب

رياضة عالمية

Main Post

أرشيف المدونة الإلكترونية

آخر الحلقات عن الانترنت

آخر حلقات الحماية من الهاكرز

أقسام

Send Quick Massage

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

إشترك بالمدونة

الكتاب الرسميون

الدولي

آخر الحلقات عن منتجات جوجل

المشاركات الشائعة

عن الموقع

my

Visitors

الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

مدير جوجل يحذر من مخاطر استخدام المواقع الاجتماعية

حذر مدير جوجل إريك شميدت من أن الشباب قد يحتاجون مستقبلاً الى تغيير اسمائهم للهروب من نشاطات سابقة التصقت بهم على الانترنت.
وعبر شميدت في حديث لصحيفة "وول ستريت جورنال" عن مخاوفه من عدم إدراك الشباب عواقب وضع هذا الكم من المعلومات الشخصية على الانترنت.
وانكبت جوجل في الفترة الأخيرة على دعم حضورها على الشبكات الاجتماعية. وهي حصلت أخيراً على حصة في شركتين متخصصتين بتقديم خدمات للشبكات الاجتماعية، هما "سلايد" و"جامبول"، الأولى متخصصة بالألعاب، والثانية بالعملات والمدفوعات. كما استثمرت جوجل في شركة العاب اجتماعية هي "زينجا".
ويرى كثيرون ان الاستحواذ على الشركات هذه هو مؤشر على ان محرك البحث يستعد لإطلاق شبكة اجتماعية جديدة. وسرت اشاعات عن منتج جديد في هذا الإطار سيحمل اسم "جوجل. مي".
وثمة شبكتين اجتماعيتين سبق وأطلقتها جوجل، هما "جوجل باز" و"أوركوت".
وقال شميدت: "لا أعتقد أن المجتمع يعي ماذا يحدث عندما يصبح كل شيء متوفراً، معروفاً وموثقاً من قبل الجميع وفي كل الأوقات... ما أعنيه هو أنه علينا كمجتمع أن نفكر بهذه الأمور". ورأى أنه "بتنا كمجتمع أكثر تسامحاً مع حماقات الشباب".
لكن شميدت لفت رغم ذلك، الى ان جوجل سترغب مستقبلاً في تخزين مزيد من المعلومات عن المستخدمين. وقال: "بالكاد نعلم من أنت وما هي اهتماماتك، ومن هم رفاقك".
في المقابل، يرى البعض أن مخاوف مدير جوجل مبالغ فيها. فقد قالت سو شارمان- أندرسون المستشارة في مجال التخاطب الاجتماعي لـ"بي بي سي": "ٍيتطلب الأمر مزيداً من الوقت حتى يصبح حجم الانترنت الهائل حقيقياً"، ولفتت الى ان الارشيف الذي يظهر في محرك بحث "جوجل" مثلاً هو انتقائي.

التصنيفات


مدير جوجل يحذر من مخاطر استخدام المواقع الاجتماعية

بواسطة : مدونة المحترف 9:15 م
حذر مدير جوجل إريك شميدت من أن الشباب قد يحتاجون مستقبلاً الى تغيير اسمائهم للهروب من نشاطات سابقة التصقت بهم على الانترنت.
وعبر شميدت في حديث لصحيفة "وول ستريت جورنال" عن مخاوفه من عدم إدراك الشباب عواقب وضع هذا الكم من المعلومات الشخصية على الانترنت.
وانكبت جوجل في الفترة الأخيرة على دعم حضورها على الشبكات الاجتماعية. وهي حصلت أخيراً على حصة في شركتين متخصصتين بتقديم خدمات للشبكات الاجتماعية، هما "سلايد" و"جامبول"، الأولى متخصصة بالألعاب، والثانية بالعملات والمدفوعات. كما استثمرت جوجل في شركة العاب اجتماعية هي "زينجا".
ويرى كثيرون ان الاستحواذ على الشركات هذه هو مؤشر على ان محرك البحث يستعد لإطلاق شبكة اجتماعية جديدة. وسرت اشاعات عن منتج جديد في هذا الإطار سيحمل اسم "جوجل. مي".
وثمة شبكتين اجتماعيتين سبق وأطلقتها جوجل، هما "جوجل باز" و"أوركوت".
وقال شميدت: "لا أعتقد أن المجتمع يعي ماذا يحدث عندما يصبح كل شيء متوفراً، معروفاً وموثقاً من قبل الجميع وفي كل الأوقات... ما أعنيه هو أنه علينا كمجتمع أن نفكر بهذه الأمور". ورأى أنه "بتنا كمجتمع أكثر تسامحاً مع حماقات الشباب".
لكن شميدت لفت رغم ذلك، الى ان جوجل سترغب مستقبلاً في تخزين مزيد من المعلومات عن المستخدمين. وقال: "بالكاد نعلم من أنت وما هي اهتماماتك، ومن هم رفاقك".
في المقابل، يرى البعض أن مخاوف مدير جوجل مبالغ فيها. فقد قالت سو شارمان- أندرسون المستشارة في مجال التخاطب الاجتماعي لـ"بي بي سي": "ٍيتطلب الأمر مزيداً من الوقت حتى يصبح حجم الانترنت الهائل حقيقياً"، ولفتت الى ان الارشيف الذي يظهر في محرك بحث "جوجل" مثلاً هو انتقائي.

تطوير : مدونة حكمات